Centre de distribution Blanc Bleu Belge - Belgique

سجل الأحداث

وكان هذا المنطق الاقتصادي هو أساس فابروكا. واليوم ينبغي أن تؤخذ بعين
. الاعتبار عناصر جديدة

ظهور أطباق اصطناعية محضرة -
المنافسة المتنامية لأمريكا الجنوبية على القطع النبيلة -
ظهور متاجر كبرى كزبون رئيسي -
وسائل التصنيع الفلاحي -

تفسر هذه العوامل الإنخفاض في فارق السعر بين القطع النبيلة (قطع سريعة الطهي)
واللحوم المصنعة. ومن ثم، تتوقف، اليوم، قيمة الحيوان بشكل كبير على وزنه أكثر
من توقفها على شكله. وفي ذات السياق، نجد أن بعض الثيران المنحدرة من سلالة
فرنسية تباع بسعر أكثر من سعر الثور ذو العضلات المزدوجة من نفس الفئة
العمرية! ولا يعتبر هذا تعميما، غير أنه حان الوقت للتركيز على النمو...مع تحسين
القدرة على التأقلم والتكيف. ومن دون هذه القدرة ستصعب السيطرة على حجم
. مزارع تربية المواشي ومراكز تسمين الغد

لتحقيق هذا الهدف، تقترح عليكم فابروكا أضخم الثيران ذات العضلات المزدوجة
. وأصول متنوعة...دون تحريم أي سلالة

! كما تلاحظون، لم يحدث أي تغيير خلال 60 عاما

مع مرور الزمن، تتعدد الاختيارات،...و يبقى المنطق واحدا

في الفترة التي تلت الحرب، كان أشيل كاسار أحد مربيي الماشية الأوائل الذين
اختاروا البنية الجسدية والعضلية في سلالة "بلون بلو بيلج". وقام بهذا الاختيار حتى
قبل تطوير عملية الولادة القيصرية ضاربا عرض الحائط رأي السلطات البيطرية
لتلك الفترة. وكاد حجم كتف "أرتوا"، أب "فالسور"، المفرط أن يتسبب في رفضه
. عند إجراء الخبرة

ويرجع سبب وجود هذه الاستراتيجية إلى التطور الحاصل في سوق اللحوم : فالنمو
الاقتصادي المتفجر في الخمسينيات من القرن الماضي كان يدل أيضا على ارتفاع
حاد في طلب القطع النبيلة. وأصبح ثمن العجول ذات العضلات المزدوجة مقلقا في
. الوقت الذي أصبحت فيه شرائح اللحم والبطاطس المقلية الطبق الوطني

في سنة 1977، وفي الوقت الذي كانت فيه العجول ذات العضلات المزدوجة في
أوج تطورها والمجموعة الأوربية تسجل عجزا في لحوم المواشي، أعلن ليو كاسار
في مقال تحت عنوان "في أوشين، نريد "بلون بلو بيلج" كثيرُ اللحم" : "وينبغي أن
يركز الانتقاء على الجانب النوعي (تكوين ومردودية الحجم) دون إهمال الجوانب
. المتعلقة بالكم (القدرة على التأقلم والتكيف والنمو)"

لطالما تعرض ليو للتهميش بين مربيي "بلون بلو بيلج" أكثر مما همش والده
أشيل،...مع أنه، قبل سنوات من الآن، حاول "الهيرد-بوك" (سجل القطيع) الخاص
بـ"بلون بلو بيلج" لا سيما من خلال رئيسيه هوفروا وهوك، الدفاع عن أفكار
. مشابهة

KILO D'OCHAIN 1955
VALSEUR D'OCHAIN 1964
DAFYDD D'OCHAIN 2005